منتديات القناص



السلام عليكم
مرحبا بك أخي الزائر أختي الزائرة لمنتديات القناص الثقافية
يسعدنا أن تجد عندنا مبتغاك و ما يفيدك
و نتمى لك زياره موفقــه





منتديات القناص

¯¨'*·~-.¸¸,.-~*' (شبكة و منتديات القنـاص) ¯¨'*·~-.¸¸,.-~*'
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلقة الثـامنــة من خواطر 7

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدير

avatar

عدد المساهمات : 9
26/05/2009

مُساهمةموضوع: الحلقة الثـامنــة من خواطر 7   10/8/2011, 8:36 am

حلقة رقم : 8 - 8 أغسطس 2011

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الموسم : 1
"فرق شاسع بين المدارس العربية والمدارس الصينية والفنلندية".. كان هذا ما رصده الإعلامي أحمد الشقيري
-خلال الحلقة 8- والتي زار فيها إحدى مدارس شمال غرب الصين، والتي يوجد بها 200 طالب بعضهم يقيم بالمدرسة.

يستيقظ طلاب المدرسة الصينية ويرتبون أسرّتهم بأنفسهم، ثم يذهبون إلى طابور الصباح شديد الانضباط من
خلال الصفوف المنتظمة والتمارين الموحدة، بعكس ما يحدث في المدارس الفنلندية التي يمارس تلاميذها
الرياضة الحرة بالجري خارج المدرسة أثناء طابور الصباح.

وبتجول الشقيري في عدد من المدارس الغربية، وفوجئ بأن بعضها لا يستخدم "الجرس" للتنبيه بانتهاء
الحصة، والبعض يستخدم "جرسا" ذا صوت موسيقي خافت وقصير جدا، بعكس المدارس العربية التي
يفزع طلابها من أصوات الجرس، وهو ما جعل الشقيري يقوم بتجربة الجرس الصوتي في إحدى المدارس، وهو
ما أثار إعجاب الطلاب.

وبينما الطالب في المدارس الغربية والصينية لا يتعدَ حجم حقيبته الدراسية سوى 2 كيلو جرام فقط، إلا أن
المدارس العربية يزيد حجم حقائب طلابها عن 6 كيلو جرامات، وهنا طالب الشقيري أولياءَ الأمور بضرورة
الحرص على ألا يزيد وزن الحقيبة عن 10% من وزن الطالب؛ حفاظا عليه من آلام الظهر والعمود الفقري.




لمشاهدة الحلقة كاملـة من هنـــا.

أذكر بأن هذا الموضوع مقتبس من الموقع الأصلي لقناة MBC.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحلقة الثـامنــة من خواطر 7
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القناص :: منتديات عامة :: منتدى الحياة اليومية-
انتقل الى: